Skip to content

هل كنت تعلم أن كم الورق المستخدم بلا ضرورة في أكياس الشاي يمكن أن يُصنع منه شريطٌ يدور حول الأرض أربع مرات؟ يا له من كم هائل مهدر من الورق، وهو الأمر الذي نسعى إلى تغييره. 

حين تتذوق فنجانك المفضل من شاي ليبتون، نريدك أن تشعر بالارتياح لكوننا قد أدينا دورك تجاه الكوكب أيضاً. وما يشغل بال الكثيرين هذه الأيام هو الكم المهول من مواد التغليف التي يُعبّأ فيها الكثير من المنتجات التي نستهلكها يومياً. ولهذا السبب نجتهد في ليبتون® للحفاظ على مستويات جودة الشاي الذي نتجه – مع الحد من مواد التغليف التي نستخدمها إلى الحد الأدنى. 

الأشياء عالية الجودة لا تُباع إلا في عبوات صغيرة

نجحنا في تحقيق ذلك عن طريق تصميم منتجات وتقنيات للتغليف تستهلك قدراً أقل من المواد الخام ويسهل التخلص منها. فتراجع مقدار مواد التغليف المستخدمة حالياً في عبوات شاي ليبتون بالحجم العائلي بنسبة 40% عما سبق (وهو جهد يستحق التقدير!). كذلك فإن العبوات ذاتها صارت أصغر حجماً ورغم ذلك لا تزال سهلة الفتح – كما تخلينا عن الأغلفة الورقية المنفردة، الأمر الذي كان له أثر كبير على الحد من مخلفاتنا. علاوة على ذلك، نعتمد حالياً على جهتين لتوريد أغلب كميات الورق التي نستخدمها، وهما أكبر نظامين للاعتماد في العالم: برنامج إقرار إصدار الشهادات للغابات (PEFC) ومجلس الإشراف على الغابات (FSC). وبذلك نضمن أن الأخشاب والمنتجات المعتمدة على الأخشاب، كمواد تغليف شاي ليبتون، ترد من غابات تُدار على نحو يراعي اعتبارات الاستدامة مع الحفاظ على النظام البيئي بالشكل السليم وكفالة حقوق العُمال المحليين. 




الأشياء عالية الجودة لا تُباع إلا في عبوات صغيرة
أسرار الاحتفاظ بالنضارة

أسرار الاحتفاظ بالنضارة

وبالطبع، السؤال الذي يطرح نفسه هو: كيف نحافظ على نضارة الشاي بعد الاستغناء عن تلك الأغلفة الصغيرة المنفردة؟ وهو سؤال في محله. لحسن الحظ، هذه الأغلفة الورقية ليست السر وراء الحفاظ على نضارة الشاي أصلاً (ولا داعي للقلق بشأن ذلك!) لأن العبوات ليست مُحكمة الإغلاق. لكن نضارة المذاق في فنجان شاي ليبتون تكمن في عملية الصنع ذاتها. لذا فإن الرشفة الأخيرة ستكون لذيذة تماماً كالرشفة الأولى. وليست أكياس الشاي هي وحدها التي يجري صنعها وتعبئتها بهذه الطريقة – فلو كنت من عشاق أوراق الشاي، فإن الشاي غير المعبّأ يجري تغليفه بشكل مستدام، ومن ثم فهو يمتاز بالقدر ذاته من النضارة. 

 

أهمية كل خطوة

ولكل ما سبق أهمية كبرى من ناحية الاستدامة الاقتصادية أيضاً. فالشركة الأم التي ننتمي إليها (يونيليفر) تهدف إلى الحد من وزن مواد التغليف الذي تستخدمه بمقدار الثُلث بحلول عام 12020 . ولذلك فهي تحرص منذ عام 2010 على متابعة ما تخرجه من مخلفات. وسعياً لتحقيق هذا الهدف، صارت المبادئ التي تحركنا هي الحد من الاستهلاك وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير حيثما استطعنا ذلك. وهي مهمة صعبة، إلا أن ليبتون® ملتزمة بالنهوض بها – سواء كان ذلك من خلال إدخال التحسينات على عملية إعادة التدوير أو استحداث الابتكارات في مجال تعبئة أو الحد من وزن المواد التي نستخدمها. كذلك فإننا حريصون على الحفاظ على البيئة بطرق أخرى أيضاً. فقد قمنا مبدئياً بزرع 1,3 مليون شجرة لمحاربة مشكلة إزالة الأحراج. ومن ثم فنحن نسعى خطوةً بخطوة لجعل كوكبنا أكثر نظافةً وخضرةً، ومنح زبائننا أسلوباً معيشياً أكثر استدامةً.

https://www.unilever.com/news/press-releases/2017/Unilever-commits-to-100-percent-recyclable-plastic.html