Skip to content

في ليبتون®، لا يقتصر نشاطنا على توريد الشاي، لكننا نزرعه أيضاً إما في مزارعنا الخاصة، أو من خلال التعاون عن كثب مع أكثر من 600 ألف من صغار المزارعين وفي 1000 مزرعة حول العالم. إنها مهمة شاقة. إلا أننا اكتشفنا أن الأمور البسيطة قد تثمر عن أكبر الأثر على استدامة البيئة المحلية ومن يعيشون فيها. إليك بعض الأنشطة التي ننهض بها في مزرعتنا الكائنة في كينيا والتي تحمل اسم كيريشو. 

نبدأ يومنا بأشعة الشمس المشرقة
تقع مزرعة كيريشو على ارتفاع 6000 قدم فوق مستوى سطح البحر وهي تستمتع بأشعة الشمس الدافئة على مدار عشر ساعات يومياً. تزدهر أوراق الشاي في الطقس المشمس – وفي الحقيقة، فإن كل رشفة من فنجان شاي ليبتون تأتيك من أوراق الشاي التي امتصت أشعة الشمس لما يصل إلى 4000 ساعة. فيا لها من طريقة رائعة نبدأ بها يومنا. وبخلاف الشمس، فإن أوراق الشاي المتواضعة يمكنها أن تنمو على ارتفاعات متباينة تبدأ من مستوى سطح البحر (يلائم هذا الارتفاع شاي "أسام" تماماً) وحتى 8000 قدم. وتقع مزرعة كيريشو على ارتفاع أعلى من العديد من المزارع، الأمر الذي يعني أن الشاي يستغرق مدة أطول كي ينمو إلا أنه يكتسب رائعة أروع ونكهةً أمتع وأغنى. ولضمان أعلى مستويات الجودة الممكنة، يُعبّأ الشاي دائماً خلال 24 ساعة من جنيه. ولكي ننجح في ذلك، نستعين بالكثير من الأيدي العاملة. 

نبدأ يومنا بأشعة الشمس المشرقة

ما أحلى الحياة على أرض الوطن
يبلغ تعداد مزرعة كيريشو 80 ألف نسمة – 16 ألف منهم من العاملين لدينا. ونحن نلتزم بتوفير أفضل ظروف للمعيشة والعمل من خلال تقديم مساكن مجانية تعمل بالطاقة الشمسية ومياه نظيفة لجميع العاملين لدينا في كيريشو ولذويهم. علاوة على ذلك، لدينا مستشفيان عامان وأربعة مراكز صحية و23 مستوصفاً صحياً تقدم الرعاية الطبية في الموقع. وفي 2006، فازت مزارع ليبتون بجائزة نظير برنامجها لفيروس نفس المناعة البشرية/الإيدز.

نقدم التعليم الجيد
كما أننا حريصون على إعالة الجيل الجديد. فحن نوفر التعليم بدءاً من مرحلة رياض الأطفال مروراً بالابتدائي إلى الثانوي لعائلات ما يزيد على 16 ألف عامل ممن يعملون في مزارع ليبتون بكينيا. كما أننا نحرص على أن يتحلى العاملون لدينا بقدر لا بأس به من التعليم من خلال برامج التدريب النظامية في المدارس الميدانية للمزارعين. وقد التحق بهذه المدارس ما لا يقل عن 86 ألفاً من المزارعين (46 ألف من بينهم من الإناث) حول العالم للعمل على وضع أفضل الممارسات الزراعية وتحسين الجودة وزيادة الإنتاجية. علاوة على ذلك، فقد قدمنا يد العون والمساعدة لنحو 600 ألف من صغار المزارعين في كينيا كي يحصلوا على اعتماد مؤسسة Rainforest Alliance – وقد كانت كيريشو أول مزرعة للشاي في العالم تحصل على هذا الاعتماد وذلك في عام 2017.

ندعم التنوع البيولوجي
من بين المهام التي ينهض بها المُزارع ضمان الاستدامة البيئية داخل الأرض التي يعمل بها. لذا فنحن من أشد مؤيدي التنوع البيولوجي والتوازن الطبيعي في مزارع الشاي لدينا. ولهذا السبب قمنا بزراعة ما يربو على 1,3 مليون شجرة منذ عام 2000. ولهذا السبب أيضاً فإن 97% من الكهرباء التي نستخدمها مستدامة (فقد قمنا بإنشاء محطات توليد الطاقة الكهرومائية الخاصة بنا سعياً لتحقيق هذا الهدف). كذلك فإننا نزرع أشجار الأوكاليبتوس على الأراضي الأقل خصوبة كي نتمكن من استغلال صمغها الأزرق في توفير الطاقة للغلايات التي تُستخدم في تجفيف الشاي (يعتمد الكثير من المنتجين الآخرين على الديزل للقيام بذلك). كما أننا نقدم الدعم والمساعدة لمحمية قرود الكولومبوس المهددة بالانقراض في كينيا – ونبذل قصارى جهدنا لتعزيز الحياة البرية بمبادرات جديدة كأسلوبنا في معالجة المياه المستعملة. علاوة على ذلك، نقوم بإعادة تدوير كل مخلفاتنا متى كان ذلك ممكناً. وفي أحد نُظُم إعادة التدوير في كينيا، يجري تحويل مخلفاتنا إلى حُلي – وهو ما لم يُثبت نجاحاً فحسب لكنه وفّر أيضاً فرص عمل لعشرات السيدات في الوقت ذاته.